ما الذي تغير منذ نهائي دوري أبطال أوروبا؟

ما الذي تغير منذ نهائي دوري أبطال أوروبا؟

قمة جديدة من قمم الدوري الإنجليزي الممتاز، مباريات الستة الكبار التي لا تعرف أي حسابات أو أحوال مسبقة، لقاءات تلعب بظروف خاصة بين الأندية الأكبر في الدوري الإنجليزي.

ليفربول ضد توتنهام هي مباراة تذكرنا بالحدث الأكبر أوروبياً كل موسم، نهائي دوري أبطال أوروبا، بطل القارة العجوز يستضيف وصيفة على ملعب أنفيلد التاريخي ضمن منافسات الجولة العاشرة من عمر الدوري الإنجليزي.

اقتربنا على حوالي 5 أشهر كاملة، 150 يوماً منذ لعب مباراة نهائي دوري أبطال أوروبا التي أقيمت في العاصمة الإسبانية مدريد على ملعب واندا ميتروبوليتانو في الأول من شهر يونيو الماضي، وبالتأكيد هناك الكثير من الأشياء تغيرت منذ هذا الوقت.

أمور تغيرت منذ مباراة ليفربول وتوتنهام في نهائي دوري أبطال أوروبا 

ماذا يحدث لتوتنهام هذا الموسم !؟

السقوط من على القمة ! هو عنوان يمكنه تفسير ما يحدث لتوتنهام الإنجليزي ومدربه الأرجنتيني ماورسيو بوتشيتينو هذا الموسم، نتائج كارثية وأداء ضعيف بعد أشهر قليلة من وصول السبيرز إلى قمة الكرة الأوروبية.

الوصول إلى نهائي دوري أبطال أوروبا حتى لو اكتفيت بالميدالية الفضية هو إنجاز كبير خصوصاً وأن ذلك حدث لأول مرة في تاريخ توتنهام الإنجليزي بفضل الفريق الذي صنعه بوتشيتينو.

ولكن هذا الموسم وبعد مرور حوالي 3 أشهر الأمور انقلبت رأساً على عقب، توتنهام يعاني كثيراً بل يظهر كفريق مستسلم لا يريد شيء من هذا الموسم، سقط كالصغير على ملعبه بشكل مهين أمام بايرن ميونخ بسباعية تاريخية.

أيضاً في الدوري الإنجليزي 3 خسائر و3 تعادلات من 9 مباريات، لا يوجد رد فعل بعد الخسارة من بايرن ميونخ بسباعية، عاد توتنهام وسقط أمام برايتون المتواضع بثلاثية ثم التعادل مع واتفورد الأخير في لندن.

أعتقد أن بعيداً عن الأمور الفنية، توتنهام يفتقد لشخصية وروح الموسم الماضي، تشعر وأن لاعبيه أصبحوا لا يريدون شيئاً من هذا القميص بعد خسارة لقب دوري أبطال أوروبا، تسمع أصواتهم وهم يقولون ماذا سنفعل أكثر مما فعلنا الموسم الماضي!؟

إصابات مثل ديلي آلي وسون وأيضاً تفكير إريكسين بالرحيل إلى ريال مدريد بعد انتهاء عقده، الحديث عن بعض الخلافات داخل الفريق، كلها أمور بالتأكيد تؤدي إلى نتائج كارثية.

ليفربول يقلد توتنهام والعكس صحيح

توتنهام الموسم الماضي وصل إلى نهائي دوري أبطال أوروبا وأحرز المركز الثالث في الدوري الإنجليزي دون إبرام أي صفقة منذ تعاقده مع لوكاس مورا في يناير من عام 2018.

هذا الموسم توتنهام أبرم صفقات جيدة أبرزها الفرنسي ندومبيلي الذي انضم للسبيرز قادماً من ليون الفرنسي في صفقة تاريخية هي الأكبر في تاريخ نادي شمال لندن.

العكس حدث مع ليفربول الذي امتاز الفترة الأخيرة بتدعيم صفوفه بأبرز الأسماء، ولكنه اكتفى الصيف الماضي بمشاهدة ما الذي يحدث في السوق ولم يتعاقد أي لاعب للفربق الأول سوى الحارس الإسباني أدريان في صفقة مجانية.

هدف ليفربول من مباراة توتنهام غداً

غداً هي فرصة أخرى لليفربول من أجل إثبات هويته هذا الموسم وأن هدفه هو التتويج باللقب الغائب منذ 30 عاماً، الدوري الإنجليزي الممتاز الذي يتصدره الردز برصيد 25 نقطة من 9 مباريات، 8 انتصارات وتعادل وحيد وبدون أي هزيمة.

الفوز غداً سيعطي ليفربول فرصة للتقدم أكثر خصوصاً وأنه واجه من قبل تشيلسي، مانشستر يونايتد وآرسنال، التصدر بهذا الفارق من النقاط مع خوض مباريات صعبة مثل التي خاضها الردز هي خطوات ممتارة نحو اللقب الغالي المفقود.

هدف توتنهام من مباراة ليفربول غداً

منذ أيام عاد توتنهام لطريق الانتصارات من جديد، حقق فوزًا كبيراً ومهماً على حساب النجم الأحمر الصربي بخماسية في دوري أبطال أوروبا، في مباراة ظهر فيها السبيرز بوجهه الحقيقي.

غداً هي فرصة كبيرة لتأكيد عودة توتنهام لمساره الصحيح، لا يوجد أفضل من الفوز على ليفربول في ملعب أنفيلد في هذه الظروف، بالتأكيد سيزداد الفريق ثقة وتماسك إذا حدث ذلك غداً في معقل الردز.

Nada Abd Allah

اترك تعليقاً