افكار ذكية لعلاج كذب الاطفال

افكار ذكية لعلاج كذب الاطفال

كثير من الآباء والأمهات يشعرون أنهم فشلوا في تربية أبناءهم إذا اكتشفوا أن طفلهم يكذب، ولكننا في الواقع كبالغين نستخدم الكذب أحيانا إذا تأخرنا عن العمل، أو إذا أردنا التهرب من محادثة غير مهمة، بطريقة مماثلة يحاول الأطفال التهرب من مشكلات أكبر بكذبات صغيرة يعتقدون أنها قد تنقذ الموقف، في هذا المقال سنوضح أسباب الكذب عند الاطفال وكيف نتعامل معه.

أسباب الكذب عند الاطفال:-

1. لاكتساب هوية مميزة من الممكن أن يكذب طفلك أمام رفقائه، لكي يظهر بشكل أفضل من وجهة نظره، فيمكن أن يذكر أنه فعل أشياء كثيرة مثيرة للإعجاب بينما في الحقيقة هو لم يفعل.

2. للهروب من قواعد الأسرة يمكن لطفلك أن يكذب إذا شعر أن القواعد الأسرية المفروضة عليه كثيرة جدا وتفوق احتماله، حينها سيضطر لفعل سلوكيات تخالف هذه القواعد ثم يكذب أمامك ليظهر ملتزما.

3. لكى لا يجرح مشاعر الآخرين لا يمتلك الأطفال مهارة الذكاء الاجتماعي فأحيانا يلجئون إلى الكذب لكي لا يشعر الأخرون بالحرج، فيمكنه أن يقول لجدته أن هدية عيد ميلاده جميلة جدا رغم أنها لم تعجبه لكي لا يجرح مشاعرها.

4. لكي يتجنب المتاعب يعتبر أغلب الأطفال الكذب هو طوق النجاة إذا كسروا قواعد ما، أو فعلوا شيئا ليس من المفترض أن يفعلوه، فهم لا يعرفون طريقا آخر لحل مشكلاتهم سوى الكذب. لذلك على الآباء والأمهات أن يميزوا بين أنواع الكذب عند الاطفال ، الكذب المُبرر والكذب المَرَضيّ، ويدركوا أنهم قد يكونون سببا رئيسيا لكذب أبناءهم. اقرئي أيضا: كيف تنمي شخصية طفلك وتجعليه صاحب شخصية قوية؟

افكار لعلاج كذب الاطفال:-

  • أن يصمت بعد كل كذبة لمدة ربع ساعة أو نصف ساعة عقوبة لما فعل.
  •  أن نخصص له حبلا طوله نصف متر، وكلما كذب ربطنا حبلا بالآخر لنرى كم طول الحبل، 
  •  أن يركض كلما كذب أو يقفز عشرين قفزة أو أن يقف عند الجدار لمدة خمس دقائق، 
  •   أن يتم تعليق لوحة بالغرفة فيها نجوم كثيرة وكلما كذب كذبة نقوم بطمس نجمة من اللوحة فيتحمس للمحافظة على النجوم، 
  •  أن يكون لدينا علبة فيها حلويات وكاكاو نزيدها كلما كان صادقا في حديثه،
  •  أن يكون عندنا صفارة مزعجة كلما كذب صفرنا بهذه الصفارة بصوت عال، 
  •  لعبة الكؤوس الملونة وهي أن نضع كأسا ملونة بالصالة كلما كذب، وإذا اعتذر أو تأسف تعدل الكأس فتكون حافزا له بترك الكذب، 
  •  أن نقص من شعره قليلا عندما يكذب فيخاف من قص الشعر ويتوقف عن الكذب، 
  •  أن نخصص للكاذب لباسا بلون معين كقميص أحمر أو ثوب أصفر يلبسه كلما كذب، فتكون علامة له ولإخوانه ويسمى هذا القميص (قميص الكذب)، وممكن  أن يلبس قميصا خشنا يعمل من خيشة العيش، 
  •  أن نمنع عن الطفل شراء الأشياء الغالية أو التي يرغب فيها، ونربط رفضنا الشراء له بسبب كذبه، 
  •  أن نجعله كلما كذب يتصدق بصدقة على الفقراء أو المساكين ولو من الحصالة التي بغرفته، فنكون بهذه الوسيلة قد دربناه على عمل شيء ايجابي بحياته كلما عمل شيئا سلبيا أو أخطأ، 
  •  هي فكرة فكاهية كأن يكون لدينا مجموعة صور شخصية له أو للعائلة وكلما كذب علقنا الصورة بغرفته بشكل مقلوب فيكون ذلك حافزا له على ترك الكذب، 
  •  كانت فكرة غريبة وهي أن نلون يده أو نصبغ أظفره كلما كذب كذبة، 

واخيرا يجب أن نعلم أبناءنا أن الكذب لا يسمح فيه أبدا إلا في ثلاثة مواطن، الأول: في الحرب لأن الحرب خدعة، والثاني: للإصلاح بين المتخاصمين، والثالث: للإصلاح بين الزوجين، ونعلم أطفالنا أنه لا يوجد كذب أبيض أوكذب أسود أو يوم يخصص في العام للكذب وإنما الكذب كله واحد وهو سلوك سيئ، وأن معيار معرفة الإنسان هل هو صادق أم كاذب، أنه يصدق في موطن لا ينجيه منه إلا الكذب ففي هذه الحالة يكون صادقا وهذا المعيار ما ذكره الجنيد رحمه الله، فالكذب شهي والكذاب يضحك الناس ويسليهم من خلال الكذب ولهذا قال لقمان لابنه موجها: (يا بني احذر الكذب فإنه شهي كلحم العصفور، من أكل منه لم يصبر عليه)، ولهذا فإن الوالدين ينبغي أن يواجها كذب طفلهما بتوجيه وحكمة من غير أن يحرماه من إبداعهما أو يضيقا عليه خياله، بل يشجعانه وينميان خياله ويحذرانه من الكذب.

اترك تعليقاً